مرحبا بكم في روضة سعد بن ابي وقاص التجريبية لغات .
لم تشرفنا بالتسجيل في منتدانا برجاء التسجيل للإنضمام إلى اسرتنا الصغيرة لنصبح اسرة كبيرة بإنضمامك إلينا

حكم ومواعظ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حكم ومواعظ

مُساهمة من طرف MAHMOUD في الخميس 01 أبريل 2010, 6:08 pm





يحكى أن رجلا دجالاً تخفى بصورة رجل صالح زاهد تقي ليخدع أهل قرية نزل فيها ليسرقهم وينصب عليهم وبالفعل نجح هذا الدجال في خداع أهل هذه القرية البسطاء بحسن حديثه وما تظاهر به من عفة نفس فبنو له بيتا بجانب مسجد القرية وعينوه إمام وخطيبا بها وأصبحوا يعتقدون به.
وذات يوم مر بالقرية رجل عالم وصادف مروره وقت أحد الصلوات فذهب إلى المسجد وبعد أن أقيمت الصلاة دخل الشيخ المبجل بلحيته الطويلة وسمته المهيب وخطاه الثقيلة التي تدل على رجل يحسب حتى خطاه ورعا وزهدا فهرع المصلون إلى الشيخ كلٌ يريد أن يحظى ببركة تقبيل يديه فوقف هذا الرجل العالم يراقب عن كثب ما يحصل فتقدم هذا الشيخ الجليل وكبر تكبيرة الإحرام وبدأ بقراءة الفاتحة بلحن جلي وعدم تمكن فسكت هنيهة وأخذ يقرأ سورة الفيل بتحريف للآيات فرده الرجل العالم فلم ينصت إليه فأعادها مررا وفي كل مرة يرد عليه هذا العالم فما أن انتهت الصلاة حتى قام هذا العالم وأصبح يعنف هذا الدجال ويقول له أنت محرف للقران الكريم كيف نصبوك إماماً وأنت لا تجيد حتى قراءة الفاتحة زيادة على تحريفك لسور القرآن. فطأطأ هذا الدجال رأسه وأخذ يستغفر الله ويقول لهذا العالم أذهب سامحك الله يا بني، فاستشاط غضب المصلين من هذا المتجرأ على مقام من يظنونه وليا، وآخذو بضربه ورميه خارج المسجد متوعدين بالقتل إن هو دخل المسجد مرة أخرى فحمل هذا العالم المسكين رحله وولى وقلبه يتقطع حزنا على حال هؤلاء المساكين فصادفه بالطريق رجل لبيب أذهب جل شيبه التجريب، فأخذ يسأله عما حصل له لما رأى من حال هذا العالم وملابسه التي مزقت ولحيته التي بعثرت فحكى له ما حصل معه والدموع تهراق من عينيه فضحك هذا الرجل اللبيب ضحكة عالية وقال للعالم ه
المزيد


خمسة اوراق مهمة في حياتك


مارس 24th, 2010 كتبها محب الحبيب علي نشر في , حكم ومواعظ,
لا يوجد تعليق
,




مصطفى الخياط
الورقة الاولى :
زر السجن مرة في العمر لتعرف فضل الله عليك في الحرية ،،
زر المحكمة مرة في العام لتعرف فضل الله عليك في حسن الخُلق ،،
زر المستشفى مرة في الشهر لتعرف فضل الله عليك في الصحة والعافية ،،
زر الحديقة مرة في الاسبوع لتعرف فضل الله عليك في جمال الطبيعة ،،
زر المكتبة مرة في اليوم لتعرف فضل الله عليك في العقل ،،
زر ربك كل آن لتعرف فضله عليك في نعم الحياة ،،
الورقة الثانية:
أن الخطأ كل الخطأ …
أن تنظم الحياة من حولك
.. وتترك الفوضى في قلبك ‍!!
الورقة الثالثة :
عجبت لثلاث..!!
رجل يجري وراء المال والمال تاركه !!
رجل يخاف على الرزق والله رازقه !!
رجل يبني القصور والقبر مسكنه !!
الورقة الرابعة :
ن

المزيد




النخلة.. قصة وعبرة


فبراير 14th, 2010 كتبها محب الحبيب علي نشر في , إسلاميات, حكم ومواعظ,
4 تعليق »
,




بينما كان الرسول محمد صلَّى الله عليه وآله جالساً وسط اصحابه إذ دخل عليه شابٌّ يتيمٌ يشكو إليه قائلاً :
( يا رسول الله ، كنت أقوم بعمل سور حول بستاني فقطع طريق البناء نخلةٌ هي لجاري طلبت منه ان يتركها لي لكي يستقيم السور فرفض ، طلبت منه أن يبيعني إياها فرفض )
فطلب الرسول أن يأتوه بالجار أُتي بالجار إلى الرسول صلى الله عليه وآله وقص عليه الرسول شكوى الشاب اليتيم فصدَّق الرجل على كلام الرسول فسأله الرسول صلى الله عليه وآله أن يترك له النخلة أو يبيعها له
فرفض الرجل فأعاد الرسول قوله ( بِعْ له النخلة ولك نخلةٌ في الجنة يسير الراكب في ظلها مائة عام )
فذُهِلَ اصحاب رسول الله من العرض المغري جداً فمن يدخل النار وله نخلة كهذه في الجنة وما الذي تساويه نخلةٌ في الدنيا مقابل نخلةٍ في الجنة لكن الرجل رفض مرةً اخرى طمعاً في متاع الدنيا
فتدخل أحد اصحاب الرسول ويدعي ابا الدحداح فقال للرسول الكريم
إن أنا اشتريت تلك النخلة وتركتها للشاب إلي نخلة في الجنة يارسول الله ؟
فأجاب الرسول نعم
فقال أبو الدحداح للرجل أتعرف بستاني ياهذا ؟
فقال الرجل نعم ، فمن في المدينة لا يعرف بستان أبي الدحداح ذا الستمائة نخلة والقصر المنيف والبئر العذب والسور الشاهق حوله فكل تجار المدينة يطمعون في تمر أبي الدحداح من شدة جودته
فقال أبو الدحداح بعني نخلتك مقابل بستاني وقصري وبئري وحائطي فنظر الرجل إلى الرسول صلى الله عليه وآله غير مصدق ما يسمعه أيُعقل ان يقايض ستمائة نخلة من نخيل أبي الدحداح مقابل نخلةً واحدةً
فيا لها من صفقة ناجحة بكل المقاييس فوافق الرجل وأشهد الرسول الكريم صلى الله عليه وآله والصحابة على البيع وتمت البيعة.
فنظر أبو الدحداح الى رسول الله سعيداً سائلاً :

المزيد




حظ سعيد و حظ عاثر


فبراير 10th, 2010 كتبها محب الحبيب علي نشر في , حكم ومواعظ,
تعليق واحد »
,





يحكى أن شيخاً كان يعيش فوق تل من التلال، ويملك جواداً وحيداً محبّباً إليه.. في يوم من الأيام فر جواده هذا. جاءَه جيرانه يواسونه لهذا الحظ العاثر. فأجابهم بلا حزن: وما أدراكم أنه حظٌ عاثر؟

وبعد أيام قليلة عاد إليه الجواد، مصطحباً معه عدداً من الخيول البريّة، فجاؤوه يهنئونه على هذا الحظ السعيد، فأجابهم بلا تهلل: وما أدراكم أنه حظٌ سعيد؟

ولم تمضي أيام، وبينما كان إبنه الشاب يدرب أحد هذه الخيول البرية، سقط من فوقه، وكُسرت ساقه. وجاءوا إلى الشيخ يواسونه في هذا الحظ السيء، فأجابهم بلا هلع: وما أدراكم أنه حظ سيء؟

وما هي إلا أسابيع قليلة حتى أعلنت الحرب، وجُنّد شباب القرية، ولكن، أعفي إبن الشيخ من القتال، بس


المزيد




من عيون الحكمة


فبراير 3rd, 2010 كتبها محب الحبيب علي نشر في , حكم ومواعظ,
لا يوجد تعليق
,



- مهما تقدمنا في السن فلن نتعلم الامتناع عن ارتكاب حماقات جديدة.
- أن تمنعه من السقوط أفضل من مساعدته بعد السقوط.
- المتاعب توحّد البشر.
- الحب كالحرب.. من السهل أن تبدأها، من الصعب أن تنهيها.
- تريد أن تهرب من النقد لا تتكلم.. لا تعمل.. كن لا شيء.
- تعطي أفضل نصيحة بأسلوب حياتك.. لا بشفتيك.
- الذين ولدوا في العواصف، لا يخافون من هبوب الرياح.
- كلما ازداد علمنا، ازداد إدراكنا لجهلنا.
- من لم يحتمل

المزيد




كلمات لا توصف‏


يناير 31st, 2010 كتبها محب الحبيب علي نشر في , حكم ومواعظ,
لا يوجد تعليق
,





عصارة تجارب الآخرين



الصديق الذي تشتريه بالهدايا سوف يأتي يوم ويشتريه غيرك



يقول فلوتير : السر في كونك شخصا مثيرا للملل، هو أنك تقول كل شي



يقول فيثاغورث : كثرة حسادك شهادة لك على نجاحك



يقول أندريه شينيه : إننا نطيل الكلام عندما لا يكون لدينا مانقوله



يقول سنيكا : رأيك بنفسك أهم من رأي الآخرين فيك



الأم تأمل أن تجد لإبنتها زوجا أفضل من أبيهاوتؤمن بأن ولدها لن يجد زوجة مثل أمه ..



تحدُثــُـك دائما عن نفسك دليل على أنك لست واثقا منها



يجب أن تكون عندنا مقبرة جاهزة لندفن فيها أخطاء الأصدقاء

كلنا كالقمر له جانب مظلم



يقول غوتت : من يحتمل عيوبي أعتبره سيدي ولو كان خادمي



يقول سولون : أعظم الأسباب لدفع إساءة المسيء عنك ، أن تنسى إساءته إليك



يسرع أكثر الناس لتصديق الذم المنتشر لإنسان أكثر من تصديقهم بمديحه



يقول أفلاطون قمة الأدب أن يستحي الإنسان من نفسه



يقول المثل الياباني : حياء المرأة أشد جاذبية من جمالها



يقول أديسون : لا شيء في الوجود يرفع قدر المرأة مثل العفة



من يُسمِعــك الكلام المعسول يطعـِمك بملعقة فارغة



إذا حاججت فلا تغضب فإن الغضب يدفع عنك الحجة ويظهر عليك الخصم



المزيد




في القطار ..


يناير 21st, 2010 كتبها محب الحبيب علي نشر في , حكم ومواعظ,
2 تعليق »
,




كان رجلاً عجوزاً كان جالسا مع ابن له يبلغ من العمر 25 سنة في القطار.
وبدا الكثير من البهجة والفضول على وجه الشاب الذي كان يجلس بجانب النافذة.ـ
اخرج يديه من النافذة وشعربمرور الهواء وصرخ " أبي انظر جميع الأشجار تسير ورائنا "ـ
فتبسم الرجل العجوزمتماشياً مع فرحة إبنه.
وكان يجلس بجانبهم زوجان ويستمعون إلى ما يدور من حديث بين الأب وابنه.
وشعروا بقليل من الإحراج فكيف يتصرف شاب في عمر 25 سنة كالطفل !!
فجأة صرخ الشاب مرة أخرى :ـ
" أبي، انظر إلى البركة وما فيها من حيوانات، أنظر..الغيوم تسير مع القطار "ـ
واستمر تعجب الزوجين من حديث الشاب مرة أخرى.
ثم بدأ هطول الامطار، وقطرات الماء تتساقط على يد

المزيد




لا تحزن.. قصّة مؤثرة


يناير 9th, 2010 كتبها محب الحبيب علي نشر في , حكم ومواعظ, مقالات,
تعليق واحد »
,






د. ياسر عبدالكريم بكار
(أحمد) و(أمل)، كانت حياتهما تسير على أحسن ما يرام. شربا من كأس الحب حتى الثمالة. امتلأ قلباهما مؤدةً ورحمة. كانا ينظران إلى عيني بعضهما ثم يقولان معاً في وقت واحد: "أحبك.. ولا أعرف كيف سأعيش من دونك".
بعد عام من زواجهما، بدأ أحمد يشعر بضعف متزايد في بصره. لم يأخذ الأمر على محمل الجد: (أصبحت أرهق نفسي كثيراً في الآونة الأخيرة.. ليتني أستطيع الحصول على إجازة). ومضت الأيام وضعف نظر بطلنا يزداد يوماً بعد يوم. ألم القلق بأحمد وزار أحد الأطباء الذي أجرى له عدداً من الفحوصات وصورة مقطعية للرأس.
قال الطبيب: "لديك كتلة خلف العين تضغط على العصب البصري".
- ماذا يعني هذا يا دكتور؟؟
- لا أعرف.. لا يمكن أن نعرف ما لم نأخذ عينة من تلك الكتلة.
- هل يعني أنها قد تكون ذلك المرض؟
قطب الطبيب حاجبيه:"الله يستر!"
عاد أحمد مهموما إلى بيته. قابل زوجته العزيزة التي عرفت القصة كاملة دون أن يتحدث.. نظرات عينيه كانت كافية لتعرف كل شيء..
هشت في وجهه..
- ماذا حل بك يا أحمد؟
- قد يكون سرطاناً يا

المزيد




الديك والكبش.. قصة وعبرة


يناير 6th, 2010 كتبها محب الحبيب علي نشر في , حكم ومواعظ,
لا يوجد تعليق
,




في إحدى القرى كان يعيش كبش أقرن أليَن ضخم وديك عملاق يفخَر بعُرفه ويمشي الخيلاء.
ذات يوم، خرج أهالي القرية جميعاً إلى النزهة في رحاب الطبيعة. ولم يبقَ فيها غير الكبش والديك.
فجأة، سُمعت في عنان الجوّ ضجة وصياح، على ارتفاع مئات الأمتار.
رفع الكبش والديك رأسيهما ليعرفا ما الخبر، فشاهدَا طائرين من الكواسر الجوارح، يتصارعان فوق القرية.
بعد هنيهة من التحديق في خوف، قال الديك لرفيقه:
* ألا ترى، يا صديقي، أنّ هذين الطائرين يمكن أن يُسبّبا لنا مشكلات، إذا هما استمرّا في هذا الاقتتال الفظيع؟
فأجابه الكبش، من دون أن يُولي الأمر مثقال ذرّة من الاهتمام:
- كيف يمكن أن يُسبّب لنا الطائران مشكلات، وهما في أعالي الجو، ونحنُ على الأرض؟ بعد دقائق، انتفض الديك، وهو يرى الصراع يشتدُّ، والطائرين يزدادان قرباً من الأرض، فقال في هلَع للكبش:
* ألا ترى، يا صديقي، أن الطائرين يقتربان أكثر فأكثر من سطوح الأكواخ؟
من دون أن يفكر أو يهتم، أجاب الكبش:
- وأنت ماذا يهمّك من كل هذا، دعهما يتقاتلان وأرحنا.
فجأة، لم يعد الطائران قادرين على مواصلة الصراع، فانفصلا، ولكن شدّة الإنهاك جعلتهما يقعان على الأرض وسط نار،

المزيد




فاتته صلاة الفجر .. فانظر كيف أدب نفسه‏


يناير 4th, 2010 كتبها محب الحبيب علي نشر في , إسلاميات, تصوف, حكم ومواعظ,
لا يوجد تعليق
,





يقول كاتب القصة
أي شخص كان قد رآني متسلقاً سور المقبرة في هذه الساعة من الليل، كان سيقول: أكيد مجنون، ‏أو أن لديه مصيبة. والحق أن لديَّ مصيبة، كانت البداية عندما قرأت عن سفيان الثوري - رحمه الله: أنه كان لديه قبراً في منـزله يرقد فيه وإذا ما رقد فيه نادى(‏رب ارجعون .. رب ارجعون )
ثم يقوم منتفضاً ويقول : ها أنت قد رجعت فماذا أنت فاعل ؟
حدث أن فاتتني صلاة الفجر، وهي صلاة من كان يحافظ عليها، ثم فاتـته فسيحس بضيقة شديدة طوال اليوم
عند ذلك.

تكرر معي نفس الأمر في اليوم الثاني، ‏فقلت لابد وأن في الأمر شيء، ‏ثم تكررت للمرة الثالثة على التوالي؛ ‏هنا كان لابد من الوقوف مع النفس وقفة حازمة لتأديبها حتى لا تركن لمثل هذه الأمور فتروح بي إلى النار قررت أن أدخل القبر حتى أؤدبها
‏ولابد أن ترتدع وأن تعلم أن هذا هو منـزلها ومسكنها إلى ما يشاء الله. ‏وكل يوم أقول لنفسي دع هذا الأمر غداً وجلست أسوف في هذا الأمر حتى فاتـتني صلاة الفجر مرة أخرى.
‏حينها قلت: كفى . وأقسمت أن يكون الأمر هذه الليلة.
ذهبت بعد منتصف الليل، حتى لا يراني أحد، وتفكرت: ‏هل أدخل من الباب ؟ حينها سأوقظ حارس المقبرة! ‏أو لعله غير موجود! ‏أم أتسور السور ؟
‏إن أوقظته لعله يقول لي تعال في الغد، ‏أو حتى يمنعني ، وحينها يضيع قسمي، ‏فقررت أن أتسور السور .. ‏
رفعت ثوبي وتلثمت بشماغي واستعنت بالله وصعدت، برغم أنني دخلت هذه المقبرة كثيراً كمشيع، إلا أنني أحسست أنني أراها لأول مرة.
‏ورغم أنها كانت ليلة مقمرة، ‏إلا أنني أكاد أقسم أنني ما رأيت أشد منها سواداً ‏تلك الليلة، ‏كانت ظلمة حالكة، ‏سكون رهيب.
‏هذا هو صمت القبور بحق، تأملتها كثيراً من أعلى السور، ‏واستـنشقت هوائها، ‏نعم إنها رائحة القبور، ‏أميزها عن ألف رائحة، رائحة الحنوط،‏ رائحة بها طعم الموت ‏الصافي.
وجلست أتفكر للحظات مرت كالسنين .. ‏
إيه أيتها القبور، ‏ما أشد صمتك وما أشد ما تخفينه، ‏ ضحك ونعيم، وصراخ وعذاب أليم،‏ ماذا سيقول لي أهلك لو حدثتهم ؟

لعلهم سيقولون قولة الحبيب صلى الله عليه وسلم)‏الصلاة الصلاة وما ملكت أيمانكم )
قررت أن أهبط حتى لا يراني أحد في هذه الحالة، فلو رآني أحد فإما سيقول أنني مجنون وإما أن يقول لديه مصيبة، وأي مصيبة بعد ضياع صلاة الفجر عدة مرات.
هبطت داخل المقبرة، وأحسست حينها برجفة في القلب، ‏والتصقت بالجدار ولا أدري لأحتمي من ماذا؟

‏عللت ذلك لنفسي بأنه خشية من المرور فوق القبور وانتهاكها، أنا لست جباناً، ‏لكنني شعرت بالخوف حقا !‏
نظرت إلى الناحية الشرقية والتي بها القبور المفتوحة والتي تنتظر ساكنيها. ‏إنها أشد بقع المقبرة سواداً ، وكأنها تناديني، ‏ مشتاقة إليَّ : متى ستكون فيَّ ؟
أمشي محاذراً بين القبور،‏ وكلما تجاوزت قبراً تساءلت ‏أشقي أم سعيد ؟‏شقي بسبب ماذا؟ ‏أضيّع الصلاة ؟أم كان من أهل الغناء والطرب؟ ‏أم كان من أهل الزنى؟
‏ لعل من تجاوزت قبره الآن كان يظن أنه أشد أهل الأرض قوة، وأن شبابه لن يفنى؟ وأنه لن يموت كمن مات قبله؟
: أم أنه كان يقول
ما زال في العمر بقية،
‏سبحان من قهر الخلق بالموت
أبصرت الممر، ‏حتى إذا وصلت إليه، ووضعت قدمي عليه، أسرعت نبضات قلبي فالقبور يميني ويساري، وأنا ارفع نظري إلى الناحية الشرقية، ‏ثم بدأت أولى خطواتي، بدت وكأنها دهر، ‏أين سرعة قدمي؟ م
المزيد

MAHMOUD

عدد المساهمات : 47
تاريخ التسجيل : 31/03/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى